صوت المسلم الحر

مرحبا بالضيوف الكرام هل أعجبك الموقع اذاً قم بالتسجيل
صوت المسلم الحر

صوت المسلم الحر........حقائق كتب صوتيات مرئيات......صوت المسلم الحر

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» اسهل كتاب لتعليم اللغة الانجليزية
الجمعة يونيو 10, 2011 7:59 am من طرف ابو عامر

» مرحباً بك في المدونات
الأربعاء يناير 06, 2010 9:52 am من طرف صوت الحق

» رحلة فتاة من النصرانية الى الإسلام
الجمعة ديسمبر 25, 2009 1:57 pm من طرف capping

» تكلم الانجليزية مثل الامريكيين
الأحد مارس 08, 2009 12:03 pm من طرف saad1949

» اسئلة في العقيدة .. مهمة لكل مسلم.. (2)
الثلاثاء فبراير 10, 2009 3:49 am من طرف صوت الحق

» اسئلة في العقيدة .. مهمة لكل مسلم..(1)
الثلاثاء فبراير 10, 2009 3:48 am من طرف صوت الحق

» دعوى قضائية تطالب بإلغاء المذهب الأرثوذكسي وعزل شنودة وإحلال بابا الفاتيكان مكانه
السبت ديسمبر 27, 2008 8:04 am من طرف abu alfonon

» كل ما يحتاجه المحاور المسلم:
الإثنين نوفمبر 03, 2008 5:20 pm من طرف abu alfonon

» بــــــــــــرامـــــــج اســــــلامــــيـــــــة.....
الإثنين نوفمبر 03, 2008 12:40 pm من طرف abu alfonon

» الأصول الوثنية للمسيحية!!
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:55 pm من طرف abu alfonon

» عقيدة الصلب والفداء عند النصارى!!
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:49 pm من طرف abu alfonon

» شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح!!(5)
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:30 pm من طرف abu alfonon

» شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح!!(4)
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:27 pm من طرف abu alfonon

» شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح!!(3)
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:21 pm من طرف abu alfonon

» شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح!!(2)
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:17 pm من طرف abu alfonon

» شهادة الأناجيل على بطلان ألوهية المسيح!!¨(1)
الجمعة أكتوبر 31, 2008 4:13 pm من طرف abu alfonon

» شبهة : (فنفخنا فيها من روحنا ) تعني أن المسيح إله!!!!!
الثلاثاء أكتوبر 28, 2008 9:41 am من طرف abu alfonon

» المسيح لم يقول بأنه هو الله .
الإثنين أكتوبر 27, 2008 5:09 pm من طرف abu alfonon

» أين قال يسوع انا الله فأعبدوني ؟
الجمعة أكتوبر 24, 2008 11:27 am من طرف abu alfonon

» ماذا قالوا عن الحبيب صلى الله عليه وسلم ??!!
الإثنين أكتوبر 20, 2008 3:39 pm من طرف abu alfonon

» افعل شيئـًا وانصر إخوانك!!
الإثنين أكتوبر 20, 2008 2:55 pm من طرف abu alfonon

» هل الإسلام دين سلام أم حرب ؟
السبت أكتوبر 11, 2008 3:19 am من طرف abu alfonon


    سلسلة المخطوطات تثبت تحريف الكتاب للشيخ عرب

    شاطر
    avatar
    صوت الحق
    @مدير الموقع@
    @مدير الموقع@

    ذكر عدد الرسائل : 105
    الدولة : الجنه ان شاء الله
    نقاط : 3
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    F4 سلسلة المخطوطات تثبت تحريف الكتاب للشيخ عرب

    مُساهمة من طرف صوت الحق في السبت مايو 03, 2008 2:07 pm

    ( المخطوطات نسخ ام اقانيم _ ج1 ؟! )








    عندما نتكلم او يتكلم اهل الكتاب عن كتابهم فهم يقولون ( الكتاب المقدس ) و نحن نعرف معنى الكتاب و هو عبارة عن صفحات تحوى جمل و الجمل تحوى تعبيرات و التعبيرات مكونة من كلمات و الكلمات من حروف و كل هذا ما يسميه الانسان اللغة و هى اساسا وسيط لنقل الافكار الى الانسان حيث انه كائن مميز عن باقى المخلوقات بالعقل و بالطبع لا نقصد المخ بل العقل الذى يميز الانسان بإستيعاب اللغة و المعانى و الافكار و من ثم تكوين قناعات و عقائد .


    و كما نرى فالاصل هنا هو اللغة او وسيط التواصل و هنا يتضح اهمية النص الذى يمثل هذة اللغة إذا كان من رب العالمين ليهدى به البشر الى عقائد يرتضيها رب العالمين و هنا يسمى هذا النص مقدسا و يسمى الكتاب الذى يحوى هذا النص بين دفتيه ( كتابا مقدسا ) و القدسية تتنافى مع الخطأ و مع التناقض نظرا لتناقض ذلك مع صفات الاله الحق الذى من المفترض ان يكون كاملا و منزه عن النقص حتى يستحق هذة الالوهية التى هى من التفرد حتى انها لا ينبغى ان تكون إلا لواحد فقط هو الاله الحق و دونه الهة باطلة لا تحمل من معنى الالوهية إلا اسما لا تستحقه إلا ان البشر ينسبونه اليهم زورا و بهتانا فى حالة الاعتقاد او فرضا جدليا فى حالة نقاش من يعتقد فى ذلك .


    اما اذا تناول البشر هذا الكتاب الذى كان مقدسا و تناولوا نصه بالتبديل و التغيير و الحذف و الاضافة هنا يفقد تعبير ( الكتاب المقدس ) معناه تماما و اقصى ما يسمى به هو ( الكتاب ) و يسمى اهله بأهل الكتاب و هنا نكون امام تسميتين لهما نفس التعبير بمفهومين مختلفين فتعبير ( اهل الكتاب ) يمكن ان يطلق على الذين يتبنون قدسية الكتاب المنزل من رب العالمين
    ( المقدس ) او يمكن ان يطلق على الذين يعتقدون بقدسية الكتاب الذى نزل مقدسا ثم غير و بدل على اساس انهم غير مقتنعين بحدوث تبديل او تغيير فيه .


    و بالطبع سيكون الحد الفاصل هو الدليل على هذا التغيير و التبديل و تبعا للقاعدة التى تقول ( البينة على من ادعى ) يكون علينا نحن اظهار و توضيح هذة البينة و نحن ان شاء الله فاعلون .


    و لكن يبقى تسائل أخر هو اى كتاب هو الذى يجب ان نبين الحجة على تبديله و تغييره فهناك الكثير من الكتب فى الواقع و ان كان يكتب عليها جميعا نفس الاسم ( الكتاب المقدس ) فمثلا هناك الترجمات مثل الفانديك او الحياة او الاخبار السارة او الاباء اليسوعين او الترجمة المشتركة هذا باللغة العربية و يكتب على الكتاب من الخارج الكتاب المقدس ماعدا ترجمة الحياة التى تكتب ترجمة تفسيرية و مع ذلك فالبابا شنودة يقول عنها انه لا يمضى عليها دلالة على عدم موافقته على صحتها و بغض النظر عن رأيه فيها فنحن نعرف اننا لو بدئنا فى إقامة حجة على احد الترجمات و أثبتنا تناقضها فسيكون الرد هو ( هذة مجرد ترجمات ) و هو الرد الذى تعودنا عليه و لكننا قد نستوعبه تماما و لكن مع الضغط على من يستخدم هذا التعبير ان يغيره الى التعبير الذى نعتقد انه صحيح و هو تعبير ( ترجمات مغيرة او مبدلة او خاطئة او محرفة ) بدلا من ( مجرد ترجمات ) .


    و لكن إذا كانت هذة ترجمات فمعنى ذلك انها مترجمة عن نص اخر فلا يمكن ان تكون ترجمة إلا اذا كانت كذلك و السؤال هو عن اى نص ترجمات ؟

    قد يكون من نص الفولجات للقديس جيروم او عن نص الوستكوت و هورت للعالمين المشهورين و عمودى النص السكندرى او عن السبعينية ثقة فى شيوخ السبعينية المفترضين او عن النص العبرى ( المازورى ) او عن النص القبطى او عن النص الارامى فماذا لو اقمنا الحجة على احد هذة النصوص موضحين تغييره و تبديله بالدليل العقلى الذى يفهمه و يستوعبه كل عاقل موضوعى و منهجى فى الاستيعاب بعيدا عن التعصب الذى يعمى البصر و البصيرة احيانا ؟

    سيكون الرد اما ( هذة مجرد ترجمات كالنص القبطى و الارامى و السبعينى ) او هذا نص توافقى ناتج عن البحث و التجميع على مسئولية اصحابه ( مثل نص وستكوت و هورت ) او النص البيزنطى على مسؤلية محسنيه على كثرة عددهم و عدد مخطوطاتهم التى هى فى حد ذاتها دليل بعضهم على الصحة .


    و عندها نسئل اهل الكتاب هل تملكون ما كتبه متى و لوقا مرقس و يوحنا و بولس و غيرهم بيديه او ما شابه ؟ فستكون إجابة العالم منهم و النصف عالم ان الاصل ضائع و هذا هو الاعتراف بذلك لغير العالمين :



    عادة نبحث عن الالفاظ و الكلمات التى تعبر عن الافكار التى نريد ان ننقلها للاخرين و لكن قد لا نستطيع إيصال هذة الافكار للاخرين و هذا احيانا يكون نتيجة عدم قدرة الاخر على فهمنا لسبب يخصه و لكن احيانا ايضا يكون سوء اختيار الالفاظ هو السبب فى عدم قدرتنا هذة و لكن السؤال المطروح هو هل هناك من يتعمد اختيار الالفاظ التى تؤدى الى سؤ الفهم ؟ و هل تختار احيانا كلمات معينة للتمرير فكرة ما على استحياء ؟ و دعونا نتناول احد الامثلة و التى يترتب عليها مصير بشر إما ابدية فى رضى رب العالمين او ابدية فى سخطه !!


    و بعد استبعاد الدراسات بعد سنة 1994 م و التى من الصعب الحسم فى امرها على الاقل بالنسبة إلينا إالى الان دعونا نتسائل هل البردية
    P 52 اقدم مخطوطة للعهد الجديد ام اقدم قصاصاته ؟ و هل هناك فرق فى الدلالة بين التعبيرين ؟


    و لماذا يتشدق بعضهم بتعبير ( اقدم المخطوطات ) و كلما تكلمنا عن ما هو متخصص متناولين احد المخطوطات المهمة مثل المخطوطة السينائية او الفاتيكانية او السكندرية او الافرامية او مخطوطة واشنطن وجدنا احدهم يتحدى و لكن ليس فيما نستدل و لكن يكون التحدى هو هل تعرفون اقدم مخطوطات العهد الجديد؟


    و حتى نفرغ هذة الحجة و ننهى موضوع اقدم المخطوطات دعونا نتناول اقدمها ( حسب الدراسات قبل 1995 ) و التى هى قصاصة المخطوطات او مخطوطة القصاصات سمها ما شئت فسوف نتعرف عليها بالتفصيل و من ثم يستطيع القارىء الحكم بنفسة سواء عليها او على دلالاتها .



    و الملاحظ ان من اضاف النص الازرق مثل مشكلة الكتاب فى صورة مصغره من حيث لا يدرى هيث انه أضاف جملة ( التى كتبت قبل حوالى 2000 سنة ) الى جملة ضياع النسخ الاصلية و لم يلاحظ ان يوسف رياض كتاب فى نهاية الاقتباس جملة فقد كتبت اسفاره الاولى قبل نحو 3500 سنة و هذا يجعل 1500 سنة فارق زمنى بين كتابة الاسفار و تاريخ النسخ الضائعة و هو ما يمثل مشكلة اكبر من تلك التى حاولوا علاجها بالاضافة الزرقاء و هذا هو حال التغيير و التبديل دائما لا يصلح و لا يخفى بل يفسد و يفضح ما هو فى حاجة للاصلاح اساسا .


    و اليك رابط اخر يوضح ما يحاول اخفاؤه البعض قد لا يستطيع هذا البعض اصلاحه لا باللون الازرق و لا الاحمر :



    http://www.newadvent.org/cathen/14530a.htm

    هذة هى الموسوعة الكاثوليكية توضح بما لا يدع مجال للشك قائلة ( لم نتسلم كتاب من تلك الكتب القديمة تماما كما كتبه كاتبه . كل الكتاب غيرت بطريقة ما )


    اما هذا الرابط ففيه يجيب موقع Gramps على احد الاسئلة المتعلقة بالكتاب قائلا :


    http://www.askgramps.org/when-was-the-bible-as-we-know-it-first-compiled-and-put/




    _________________
    لا يهم أين أنت الآن، ولكن المهم هو إلى أين تتجه في هذه اللحظة..أنه في كثير من الأحيان خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب..أن النجاح ليس كل شيء، إنما الرغبة والإستمرار في النجاح هي كل شيء..ما يأتي بسهولة يذهب بسهولة،ما لا تجلبه الرياح تأخذه الزوابع
    avatar
    صوت الحق
    @مدير الموقع@
    @مدير الموقع@

    ذكر عدد الرسائل : 105
    الدولة : الجنه ان شاء الله
    نقاط : 3
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    F4 سلسلة المخطوطات تثبت تحريف الكتاب للشيخ عرب

    مُساهمة من طرف صوت الحق في السبت مايو 03, 2008 2:09 pm


    و كان السؤال خاصا بمتى كان اول جمع للكتاب فاجاب موضحا انه لا يوجد نص اصلى موجود الان و اضاف ان من اهم مخطوطات هى المخطوطات الثلاث السينائية و السكندرية و الفاتيكانية و هذا ما يدخلنا مباشرة فى موضوع بحثنا و الذى وصلنا فيه الى ان الترجمات و النصوص المترجمة هى ليست حجة على الكتاب و ان النص الاصلى ضائع و لا يبقى لنا إلا اقدم المخطوطات التى تمثل ما يسمى ( الكتاب المقدس ) و التى تعتبر حجة على هذا الكتاب . و مع ان البعض سوف يبادرنا متسائلا و هل يجب ان يتعلم الجميع اللغة اليونانية و العبرية حتى يعرف إذا كان الكتاب مغيرا و مبدلا ام لا ؟ و يأتيك الاجابة من القمص عبد المسيح بسيط عندما نقد احدهم سؤال عن قواعد اللغة اليونانية فى نص يوحنا 1: 1 فأجاب القمص عبد المسيح بسيط بهذا المقطع الذى يوضح اهمية معرفة اللغة اليونانية لفهم العقائد الكنيسة و الكتابية و موضحا ان من لا يعرف يجب ان يستمع ليعرف :




    و هو من المقاطع الرائعة التى تجعل اهمية للبحوث المتخصصة فى هذا المجال و تثرى الحوار و تجعله اكثر عمقا و تأثيرا و ايضاحا للحق ان شاء الله
    و هكذا نبدأ هذة السلسلة و هى تحت عنوان عام هو سلسلة المخطوطات تثبت تحريف الكتاب و البحث الاول من هذة السلسلة سوف يشمل ثلاث نقاط اولها هو :


    1- اقدم المخطوطات ام اقدم القصاصات؟! الهوة بين الدلالة و التعبير !!
    2- ثلاث نسخ و لكن !!
    3- ثلاث اقانيم و لكن !!



    و قبل ان نبدأ اول نقاط هذا البحث نحب ان نذكر بالعدد متى 5: 18 ( فإني الحق أقول لكم: إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل. )


    و الذى يعلق عليه الأنبا بيشوى مطران دمياط وسكرتير المجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية قائلا :



    http://www.upload10.com/up/download.php?file=d4d9bc435a9b15f7989d8bccfbf9abe6





    و هكذا يكون إذا اثبتنا ان حرف او نقطة من المخطوطات العبرية زالت ( ناهيك عن زوال اعداد و كلمات و اصحاحات و اسفار من المخطوطات اليونانية ) فيكون إما ان السماء و الارض زالت و نحن لم نعرف و هذا مستحيل فها هى السماء تظلنا و الارض ندوسها بأقدامنا الصغيرة او يكون الكتاب محرفا من جهتين الاولى اننا اثبتنا فعلا التغيير و التبديل و الثانية ان إثبات هذا التغيير و التبديل حتى لو كان لحرف او نقطه هو إثبات لعدم صحة العدد متى 5: 18 على الاقل حيث ان معناه غير صحيح فلا السماء زالت و لا الارض .




    اشعياء 40: 8 ( يبس العشب ذبل الزهر واما كلمة الهنا فتثبت الى الابد )

    ارميا 1: 12 ( فقال الرب لي احسنت الرؤية لاني انا ساهر على كلمتي لاجريها )

    تثنيه 4: 2 ( لا تزيدوا على الكلام الذي انا اوصيكم به ولا تنقصوا منه لكي تحفظوا وصايا الرب الهكم التي انا اوصيكم بها )

    رسالة بطرس الثانيه 1: 21 ( لانه لم تأت نبوة قط بمشيئة انسان بل تكلم اناس الله القديسون مسوقين من الروح القدس )

    رسالة تيموثاوس الثانيه 3: 16 ( كل الكتاب هو موحى به من الله ونافع للتعليم والتوبيخ للتقويم والتأديب الذي في البر )

    رؤيا 22: 18 – 19 ( لاني اشهد لكل من يسمع اقوال نبوة هذا الكتاب ان كان احد يزيد على هذا يزيد الله عليه الضربات المكتوبة في هذا الكتاب. 19 وان كان احد يحذف من اقوال كتاب هذه النبوّة يحذف الله نصيبه من سفر الحياة ومن المدينة المقدسة ومن المكتوب في هذا الكتاب )


    و يكون السبب دائما هو قلم الكتبة على مر العصور و ليس كتبة اليهود فقط فالكتبة دائما حاضرون بأدواتهم للتغير و التبديل فيما هو مقدس :

    ارميا 8: 8 ( كيف تقولون نحن حكماء وشريعة الرب معنا. حقا انه الى الكذب حوّلها قلم الكتبة الكاذب )
    المخطوطات هي عبارة عمَّا يكتب بخط اليد سواء كان هذا ما يكتب على أوراق البردي أو الرقوق كما كانت الحال في الأزمنة القديمة، أو ما كتب على الورق فيما بعد ذلك. وفي هذا نفرق بين ما كتب بالخط على هذه المواد وبين ما نقش على الحجر أو غيره من المواد الصلبة وكذلك نفرّق بين هذه التي كتبت بخط اليد وبين الوثائق أو الكتب المطبوعة.
    وقد كتبت المخطوطات الاصلية للعهد القديم أما باللغة العبرانية أو باللغة الارامية، وكتبت المخطوطات الاصلية للعهد الجديد باللغة اليونانية. ولكن لا توجد لدينا الآن هذه المخطوطات الاصلية التي دونها كتبة الاسفار المقدسة، إلا أنه توجد آلاف المخطوطات التي هي نسخ من اسفار العهدين القديم والجديد.



    أولاً- من بين أهم مخطوطات العهد القديم وأقدمها عهداً ما يلي:

    1 - المخطوطات التي جاءت من وادي قمران، وأول هذه المخطوطات هو ما اكتشف عام 1947. وربما رجع بعض هذه المخطوطات إلى القرن الثالث قبل الميلاد وهي لذلك تعد أقدم دليل حسّي لدينا لنص العهد القديم. ولكن معظم هذه المخطوطات يرجع إلى القرن الاول قبل الميلاد أو القرن الاول بعد الميلاد. وقد اكتشفت من بين لفائف وادي قمران ومخطوطاته أجزاء من كل سفر من اسفار العهد القديم فيما عدا سفر استير واطول المخطوطات التي اكتشفت هناك تحتوي على سفر اشعياء.

    وتؤيد أدراج وادي قمران النص الذي بين أيدينا على وجه الإجمال. ولكنها في بعض المواضع أقرب إلى النص الاصلي من النص الذي بين ايدينا كما يتضح ذلك جلياً لدى الدرس والمقارنة.

    2 - بردي ناش. وقد اكتشف هذا البردي في مصر عام 1902 وربما يرجع إلى القرن الاول أو الثاني قبل الميلاد ويشمل هذا البردي العشر الوصايا وتثنية 6: 4.

    3 - اجزاء من ((الجنيزة)) أو مقبرة المحفوظات العبرية. وقد اكتشفت هذه الاجزاء في عام 1890 في مخزن مجمع بن عزرا في مصر القديمة وترجع الاجزاء الكتابية في هذه المحفوظات إلى القرن الخامس الميلادي.

    4 - المخطوطات التي جاءت من الكتبة الذين ينتمون إلى أسرة بن آسير الذين كانوا يعملون كتبة في طبرية من أواخر القرن الثامن الميلادي إلى أواسط القرن العاشر. وأقدم المخطوطات التي جاءتنا من هذه المجموعة، عن طريق مباشرة أو عن طريق غير مباشرة هي:

    أ - مخطوطة القاهرة التي تحتوي على أسفار الأنبياء وقد كتبت في عام 895 الميلادي وهي نسخة اسفار الأنبياء التي يملكها اليهود القراؤن في القاهرة.

    ب - مخطوطة حلب وهي تشمل العهد القديم بجملته وقد جاءتنا من أوائل القرن العاشر الميلادي، وقد بقيت زمناً طويلاً في حلب إلا أنها أخذت الآن إلى فلسطين المحتلة.

    جـ - مخطوطة لنينجراد وهي تشمل العهد القديم بجملته وتاريخ كتابتها سنة 1008 ميلادية وهي محفوظة في مكتبة لنينجراد، وهي الأساس الذي بنى عليه العلماء الألمان، كيتل وكالا وآكلت وايسفلدت النص المشهور الذي قاموا بتحريره.

    ء - نسخة المتحف البريطاني المرموقة (مخطوطات شرقية نمره 4445) وهي تحتوي على التوراة أو اسفار موسى الخمسة وهي ترجع إلى القرن التاسع أو العاشر الميلادي.

    ه - المخطوطات التي نسخت من النص المعروف باسم نص بن نفتالي. وكان هذا كاتباً قام بعمله في طبرية في أوائل القرن العاشر الميلادي. ومن أهم مخطوطات نص بن نفتالي المخطوطة المعروفة بمخطوطة ايرفورد رقم 3 وهي تحتوي على العهد القديم كله وترجع إلى القرن الحادي عشر الميلادي.

    ثانياً - أما أهم المخطوطات اليونانية للعهد الجديد فهي ما يلي:

    1- المخطوطات المكتوبة على أوراق البردي، وجميع هذه صدرت عن مصر أو جاءت من هذه البلاد وهي:

    أ - جزازة مكتبة جون ريلندس من انجيل يوحنا وقد جاءتنا هذه من حوالي عام 120 الميلادي. وهذه هي أقدم قطعة من مخطوطة للعهد الجديد يعرفها العالم إلى الآن. وهي محفوظة الآن في مانشستر بانجلترا.

    ب - بردي بودمر ويرجع هذا إلى حوالي عام 200 الميلادي ويشمل هذا البردي بشارتي لوقا ويوحنا، والرسائل الجامعة وهذا البردي محفوظ الآن في جنيف بسويسرا.

    جـ - بردي تشستر بيتي ويرجع هذا البردي إلى حوالي عام 250 الميلادي وهو يشمل أجزاء من الأناجيل وأعمال الرسل والرسائل وسفر الرؤيا وهذا البردي محفوظ الآن في دبلن بايرلندا.

    2 - مخطوطات مكتوبة على الرقوق - وقد كتب أقدم هذه المخطوطات بحروف يونانية كبيرة ومن بين هذه المخطوطات ما يلي:
    أ- النسخة السينائية وهي تحتوي على اسفار العهدين القديم والجديد باللغة اليونانية وترجع إلى القرن الرابع الميلادي وهي الآن محفوظة في المتحف البريطاني في لندن.


    ب - النسخة الفاتيكانية وتشمل اسفار العهدين القديم والجديد باللغة اليونانية وترجع إلى القرن الرابع الميلادي وهي الاساس الرئيسي الذي بنى عليه وستكوت وهورت نسختهما للعهد الجديد التي قاما بتجريرها. والنسخة الفاتيكانية محفوظة الآن في الفاتيكان بروما.

    جـ - النسخة الاسكندرانية وتشمل اسفار العهدين القديم والجديد باللغة اليونانية وترجع إلى القرن الخامس الميلادي وهي محفوظة الآن في المتحف البريطاني بلندن أيضاً.

    ء - نسخة افرايم التي اعيد نسخها وهي تشمل اسفار العهدين القديم والجديد باللغة اليونانية وقد محيت من عليها اسفار الكتاب المقدس. ونسخت في مكانها مواعظ افرايم فظهرت كتابة هذه المواعظ فوق كتابة اسفار الكتاب المقدس، ومع ذلك فقد اصبح من الممكن لنا أن نقرأ نسخة الكتاب المقدس التي ترجع إلى القرن الخامس الميلادي وهي محفوظة الآن في باريس.

    هـ - نسخة بيزي وهي تشمل الاناجيل وسفر أعمال الرسل وجزءاً من رسالة يوحنا الأولى وقد كتبت باللغتين اليونانية واللاتينية وترجع إلى القرن الخامس أو السادس الميلادي وهي الآن محفوظة في كمبردج بانجلترا.

    و - نسخة واشنطون وهي تشمل الاناجيل وترجع إلى القرن الرابع أو الخامس الميلادي وهي الآن محفوظة في واشنطون بالولايات المتحدة الاميركية.

    وقد نشرت هذه المخطوطات جميعها في المائة عام الفائتة. وقد أعانت العلماء كثيراً في تحقيق نص أكثر قرباً إلى النص الأصلي من ذي قبل. وهي تؤيد النص الكتابي وتزيد كثيراً في ثقة العلماء بنص الكتاب المقدس.

    ثالثاً - المخطوطات العربية للكتاب المقدس:

    وأقدم المخطوطات العربية للكتاب المقدس هي المخطوطات المحفوظة في مكتبة دير القديسة كاترين في جبل سيناء ومن بين هذه المخطوطات ما يلي:

    1- مخطوطة أعمال الرسل والرسائل الجامعة التي ترجع إلى القرن الثامن أو القرن التاسع الميلادي وهي محفوظة هناك برقم مخطوطات عربية نمرة 154.

    2 - مخطوطة المزامير بالخط الكوفي ويقابلها المزامير باللغة اليونانية (مرقومة تحت مخطوطات يونانية نمرة 36) وهي ترجع إلى حوالي عام 800 الميلادي.

    3 - عدد من مخطوطات الأناجيل الأربعة وترجع كلها إلى القرن التاسع الميلادي (مرموقة: مخطوطات عربية نمرة 70 و 72 و 74 و 75).

    4 - مخطوطة للرسائل وسفر أعمال الرسل وقد ذكر الناسخ تاريخ نسخها في عام 867 ميلادي وهي أقدم المخطوطات العربية للكتاب المقدس التي ذكر فيها تاريخ معين لنسخها.

    5 - بعض رسائل بولس وترجع إلى القرن التاسع الميلادي، (وهي محفوظة تحت مخطوطات عربية رقم 155).

    6 - بعض أسفار الأنبياء وأيوب وترجع إلى القرن التاسع الميلادي (ومخطوطة تحت مخطوطات عربية رقم 1).

    7 - التوراة وأسفار موسى الخمسة وترجع إلى القرن العاشر الميلادي (محفوظة تحت مخطوطات عربية رقم 2).

    8 - مخطوطة الأنبياء وترجع إلى القرن الثالث عشر الميلادي (وهي محفوظة تحت مخطوطات عربية رقم 6).

    9- مخطوطة رؤيا يوحنا وترجع إلى القرن الثاني عشر أو للقرن الثالث عشر للميلاد (وهي محفوظة تحت مخطوطات عربية رقم 85).

    هذه عينات فقط من 178 مخطوطة عربية قديمة للكتاب المقدس، محفوظة في مكتبة دير القديسة كاترين في جبل سيناء، وفيها أمثلة لترجمات عربية كثيرة ترجع إلى قرون عديدة. وهذه الترجمات العربية القديمة أساس للترجمات العربية للكتاب المقدس التي بين أيدينا.


    _________________
    لا يهم أين أنت الآن، ولكن المهم هو إلى أين تتجه في هذه اللحظة..أنه في كثير من الأحيان خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب..أن النجاح ليس كل شيء، إنما الرغبة والإستمرار في النجاح هي كل شيء..ما يأتي بسهولة يذهب بسهولة،ما لا تجلبه الرياح تأخذه الزوابع
    avatar
    صوت الحق
    @مدير الموقع@
    @مدير الموقع@

    ذكر عدد الرسائل : 105
    الدولة : الجنه ان شاء الله
    نقاط : 3
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    F4 سلسلة المخطوطات تثبت تحريف الكتاب للشيخ عرب

    مُساهمة من طرف صوت الحق في السبت مايو 03, 2008 2:14 pm

    و هذا جدول فيه اسماء المخطوطات اليونانية و البرديات و هى مرتبة تاريخيا و موضح الرمز الخاص بها و مكان حفظها حاليا و محتواها و نوع النص:






    _________________
    لا يهم أين أنت الآن، ولكن المهم هو إلى أين تتجه في هذه اللحظة..أنه في كثير من الأحيان خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب..أن النجاح ليس كل شيء، إنما الرغبة والإستمرار في النجاح هي كل شيء..ما يأتي بسهولة يذهب بسهولة،ما لا تجلبه الرياح تأخذه الزوابع

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:00 pm